تلتزم (لارو) بالجمعيات الشريكة لها.

كثيرون في فرنسا من يقدمون على مساعدة اللاجئين، للحفاظ على القيم ولتحقيق القضايا التي تؤثر في حياتنا، للحفاظ على النقاش التعددي حول المسألة السورية، أو للترويج لفنانين ملتزمين.

ولهذا السبب بدأنا و اخترنا لك مجموعةً من الإجراءات التي يمكنك اتخاذها اليوم!

شارك

شارك

تلتزم (لارو) بالجمعيات الشريكة لها.

كثيرون في فرنسا من يقدمون على مساعدة اللاجئين، للحفاظ على القيم ولتحقيق القضايا التي تؤثر في حياتنا، للحفاظ على النقاش التعددي حول المسألة السورية، أو للترويج لفنانين ملتزمين.

ولهذا السبب بدأنا و اخترنا لك مجموعةً من الإجراءات التي يمكنك اتخاذها اليوم!

اطلب مسبقًا مجلتنا الأولى (الشباب) وادعم بشكل مباشر شركائنا من الجمعيات الداعمة للمسألة السورية!

تعتبر هذه المجلة أول إنتاج لـ (لارو). وهي عبارة عن باقة من الأفكار والمشاعر، تعددت ألوانها، وتنوع عبيرها، تم جمعها لتعكس الروح المعاصرة في فرنسا، وموضوعها هو: الشباب.

دعت مجموعتنا العديد من المفكرين المعاصرين إذا جاز التعبير، لمشاركتنا برؤيتهم و موضوعاتهم التي تعبر عن الشباب ومواضيعهم المعاصرة. عبر صفحات المجلة سنزور مخيلة ومشاعر كثير من الناس الفرنسيين والسوريين منهم، من مختلف الأعمار والأنواع والخلفيات والأصول، أو حتى الألوان السياسية ، التي يجمعهما مصير مشترك وهو العيش المشترك في فرنسا والمصير الفرنسي إذا جاز التعبير.

من خلال شرائك لمجلتنا، فإنك تدعم بشكل مباشر الجمعية الشريكة التي تختارها. للقيام بذلك، ما عليك سوى النقر فوق “طلب مسبق”.

ادعم جمعية (روڨيڨر)!

للمزيد من المعلومات

ادعم مهرجان الفن الملتزم (سيريان نيه فيه)!

للمزيد من المعلومات